منتديات الاصيل
مرحبا بكم فى منتديات الاصيل


منتديات الاصيل
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حلا
مشرف عام
 مشرف عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3540
العمر : 33
البلد : دمعة في عين القمر
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 12/09/2007

مُساهمةموضوع: "أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟   الجمعة 7 ديسمبر 2007 - 19:21

"أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن يشتري؟!! (1)





الحمد لله الذي جعل جنة الفردوس لعباده المتقين نزلاً , زينها وجملها وأفاض على أهلها من النعم وكساهم من الحلل لتكون مستقراً ومقاما لهم , لا يبغون عنها حولا ويسر المكلفين للأعمال وهداهم النجدين , ليبلوهم أيهم أحسن عملا ..

نحمده سبحانه ونشكره ونتوب إليه ونستغفره , أرسل الرسل وأنزل الكتب , وأقام الحجة على خلقه فهم لم يخلقهم عبثا ولم يتركهم هملا , ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ونشهد أن محمداً عبده ورسوله , دعا إلى الحق وأوضح الحجة ومهد الطريق إلى دار السلام , صلى الله وبارك عليه وعلى أزواجه وذريته وصحبه والتابعين ومن تبعهم إلى يوم الدين ...

وبعد :

فإن القرآن الكريم رغب عباد الله المتقين في الجنة فخصها لهم وجلاها وفصل في بيان نعيم وفضل سكانها وأوضح أنواع المسرات ..
حتى إن القارئ لكتاب الله عز وجل المتأمل في آيات وصف الجنة , يرى ببصيرته أنواعاً من النعيم المقيم والبهجة والمسرة مالم يخطر على قلب بشر ولا سمعته إذن ..
فدار الفردوس دار مهيأة من قبل الخالق جل وعلا أيما تهيئة , غرف مبنية فاقت منازلها وصف كل واصف وتخطيط كل مخطط , كيف لا وهي صنعة رب العالمين , فجل من تقدس وسواها وبناها

تجلى لهم رب السماوات جهرة *** فيضحك فوق العرش ثم يكلم
سلام عليكم يسمعون جميع *** بآذانهم تسليمه إذ يسلم
يقول سلونى ما اشتهيتم فكل ما *** تريدون عندى أننى أنا أرحم


نسأل الله تعالى بأسمائه وصفاته : أن يوفقنا لصالح الأعمال والأقوال والأخلاق , سبحانه لايهدي لأحسنها إلا هو ..
كما نسأله سبحانه أن يبلغنا دار المقامة ويسكننا أعالي جنانه ...
(
الفصل الأول _نعيم أهل الجنة ) ،
( [size=12]الفصل الثاني _ أشجار الجنة ) ،
( [size=12]الفصل الثالث _ أين المشمرون يا أهل الجنة ) ،
بالإضافة إلى عرض باوربوينت ..

<LI>

[size=12]الفصـل الأول :

نعيـــم أهـل الجنــــــــــــة






[size=12]معـنــــــى نعيـــم الجنـــــة :

الجنة لغة :الحديقة ذات الشجر و النخل و جمعها جنات .
اصطلاحا:هي الاسم العلم أو الاسم الشخصي للمكان الذي وعد الله عز وجل عباده المتقين .
أما النعيم في الآخرة هو :ما أعده الله لعباده المؤمنين في الجنة من عيش رغيد طيب و طمأنينة وسعادة لا يشبهها شيء في الدنيا وفوق ذلك رضوان الله عليهم ورؤيتهم له سبحانه

أسمـــــاء الجنــــة:

ذكر الله سبحانه الجنة بعدة أسماء وهذا يدل على أهميتها ،فهي رحمة من رحماته ويدخل إليها من يشاء من عباده و منها :
الجنة :و هي الاسم المعروف ، دار السلام :لأنها دار الله فهو السلام وهي داره التي أعدها للمؤمنين ،دار الخلد :لأن نعيمها و أهلها خالدون فيها لا يخرجون منها ولا يصيبهم الموت ،وغيرها من الأسماء

[size=12]أبـــــــواب الجنـــة:


ورد في كتاب الله أن للجنة أبوابا فقال سبحانه( و سيق الذين أتقوا ربهم الى الجنة زمرا حتى إذا جاؤها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ).
فأبواب الجنة ثابتة في الكتاب والسنة أن عددها ثمانية أبواب و جاء في الصحيحين ( في الجنة ثمانية أبوب ،باب منها يسمى الريان ، لا يدخله إلا الصائمون ).
ونقول في سعتها ما ورد في الحديث الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله قال (والذي نفس محمد بيده ،أن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة كما بين مكة وهجر أو كما مكة وبصرى ).

مســـــــــاكن أهل الجنـــة:


[/size]
[/size]
[/size][/size][/size]

يقول سبحانه (
وعد الله المؤمنين و المؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها و مساكن طيبة في جنات عدن و رضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم ) .
فالمساكن التي ذكرت في القران و الأحاديث النبوية ثلاثة أنواع القصور ،و الغرف ،والخيام .
أما القصور فأن في الجنة قصور أعدها الله لعباده المؤمنين،فعن جابر بن عبدالله قال :قال رسول صلى الله عليه وسلم :
( دخلت الجنة فإذا أنا بقصر من ذهب فقلت:لمن هذا ؟ فقال: لرجل من قريش ،فما منعني أن أدخله يا أبن الخطاب إلا ما أعلم من غيرتك ،قال :وعليك أغار يا رسول الله ؟!! ) .
وبناء هذه القصور في الجنة من الذهب و الفضة وليست من الحجارة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( [size=12]لبنة من ذهب ولبنة من فضة ).
ومما أعده الله للمؤمنين في الجنة من النعم : [size=12]الغرف المبنية فهذه الغرف ثواب الأيمان الصادق والأعمال الصالحة في الحياة الدنيا . ومن صفات تلك الغرف أن الأنهار تجري من تحتها ، ويستمتع أهلها بالنظر إلى الأنهار من شرفات الغرف العالية الرفيعة البناء . و في الحديث الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( أن أهل الجنة ليتراءون أهل الغرف من فوقهم كما تتراءون الكوكب الدري الغابر في الأفق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم ، قالوا :يا رسول الله تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم ،قال : بلى و الذي نفسي بيده رجال أمنوا بالله و صدقوا المرسلين ).
والملائكة يدخلون على أهل الجنة في بيوتهم من أبواب تلك الغرف قال تعالى : { و[size=12] الملائكة يدخلون عليهم من كل باب }.
ومن المساكن التي أعدها الله وذكرها في القران الخيام فقال سبحانه { [size=12]حور مقصورات في الخيام } وفي الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( [size=12]أن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤه واحدة مجوفة طولها ستون ميلاًًًًًًً،للمؤمن فيها أهلون يطوف عليهم المؤمن فلا يرى بعضهم بعضا ).
أن هذه الخيام غير الغرف و القصور وأنها تضرب لهم خارج مساكنهم في البساتين و على شواطئ الأنهار .

[size=12]أنواع النعيم المادي في الجنة :

وهنا نعرض ألوان النعيم المادي المحسوس في الجنة كالطعام و الشراب و الآنية واللباس والحلي و الأثاث وغير ذلك .

طعــــام أهـل الجنــــــة :

أن أهل الجنة يأكلون ويشربون ولكن هذا الأكل ليس للجوع أو لحاجة الجسم إلى الغذاء ،بل هو للتفكه والالتذاذ ،لأن أجسام أهل الجنة و تركيبها مختلف عن أجسامهم في الحياة الدنيا .وأهل الجنة ليس لطعامهم وقت مخصوص بل يأكلون ما يريدون متى شاؤوا قال تعالى { و
فاكهة كثيرة لا مقطوعة و لا ممنوعة } والله ذكر أنواع من المطعمات في الجنة وذكرها لا يدل على اقتصار طعام أهل الجنة عليها والتي ذكرت هي الفاكهة واللحم قال تعالى { و فاكهة مما يتخيرون و لحم طير مما يشتهون }.

[/size][/size][/size]
[/size][/size][/size]</LI>

_________________



يافلسطين ... اقبل وجهك فوق الجبين...
و ابكي فيك الزمان الحزين...
و اصرخ لالمك و لا استكين ...
لو كنت رجلا لحملت سيفا او سكين ...
فعذرا لاني بنت...... بين رجال...... ليسوا صلاح الدين...


عدل سابقا من قبل في الجمعة 7 ديسمبر 2007 - 19:40 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الاقصى
....
....
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1057
العمر : 26
الانضباط :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 16/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: "أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟   الجمعة 7 ديسمبر 2007 - 19:28

بارك الله فيكى اختى على الوصف الرائع
وجعلنا واياكى من سكان الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حلا
مشرف عام
 مشرف عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3540
العمر : 33
البلد : دمعة في عين القمر
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 12/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: "أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟   الجمعة 7 ديسمبر 2007 - 19:42

شراب أهل الجنة :


ذكر الله سبحانه أن أهل الجنة يشربون الشراب الهنيء الطهور قال تعالى {
إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا } فشراب أهل الجنة من الأنهار والعيون التي تتصف بصفات أحسن من أنهار وعيون الدنيا .أما ماء الجنة فقد قال سبحانه عنه { فيها أنهار من ماء غير آسن }، فهو لا يتغير طعمه و لا ريحه وإن طال مكثه .أما اللبن يبقى كما هو لا يتغير طعمه للحموضة القارصة قال تعالى { وأنهار من لبن لم يتغير طعمه } .أما العسل فهو مصفى من كل الشوائب قال تعالى : { وأنهار من عسل مصفى }. وأكثر الله من ذكر خمر أهل الجنة و صفاتها في القران وذلك لتعلق العرب بها في الجاهلية فقال عز وجل { وأنهار من خمر لذة للشاربين } . والله نزه الخمر عن صفاتها السيئة في الدنيا روي عن ابن عباس انه قال "في الخمر أربع خصال السكر،والصداع،والقيء،والبول،.وقد ذكر الله خمر الجنة فنزهها عن هذه الخصال".إما السكر فنهاه الله عن خمر الجنة،فقال : { لافيها غول ولاهم عنها ينزفون } وفسر الراغب النزف بأنه ذهاب العقل.فشراب أهل الجنة من الماء واللبن والخمر والعسل وغيرها مما أعده الله لآهل طاعته،مما لا يخطر على قلب بشر.

آنية أهل الجنة:

ذكر الله سبحانه في كتابة العزيز آنية أهل الجنة التي يقدم لهم عليها طعامهم وشرابهم،فقال : {
ادخلوا الجنة انتم وأزواجكم تحبرون*يطاف عليهم بصحاف من ذهب وأكواب وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وانتم فيها خالدون } .
[size=12]
ومن خلال تتبع الآيات الكريمة التي تتحدث عن آنية أهل الجنة نجد إن الآنية المذكورة أربعة أنواع :
الصحاف ،والأكواب ،والأباريق ،والكؤوس
.وسنتحدث الآن عن هذه الأنواع كلاً على حده

[size=12]الصحاف :

قال عز وجل عنها : { ي
طاف عليهم بصحاف من ذهب }والصحاف تستعمل للطعام ، وهي أصغر من القصعة.وذكر سبحانه من إن صحاف الآخرة من الذهب الخالص،ولذلك جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم "لا تشربوا في آنية الذهب والفضة،ولا تأكلوا في صحافهما فإنها لهم في الدنيا ولكم في الآخرة ".

الأكواب:


ذكر سبحانه أن أكواب الجنة من الذهب و الفضة وأنها موضوعة قال تعالى {
وأكواب موضوعة } أي موجودة بكثرة لشربهم لأنها موجودة بين أيديهم للاستمتاع بها .

الأباريق :


قال تعالى : {
يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين } . وروى البخاري عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن حوضه : { وأن فيه من الأباريق كعدد نجوم السماء } فالأباريق هي أنية لها عروة و خرطوم وعنق طويل .
الكؤوس :


الكأس الإناء بما فيه من الشراب وعلى هذا فأن الكأس يطلق على كل أناء لا عروة له و لا خرطوم وهو أصغر من الكوب قال تعالى {
و يطاف عليهم بكأس من معين }

لباس أهل الجنة :


ذكر الله سبحانه أن أهل الجنة يلبسون فيها ما يستر عوراتهم وليس من أجل دفع البرد أو الحر .وقد ثبت في الكتاب والسنة أن لأهل الجنة ملابس يلبسونها فقال تعالى {
و يلبسون ثيبا خضرا من سندس و إستبرق } و قال صلى الله عليه وسلم في وصف من يدخل الجنة ( ينعم ولا ييأس لا تبلى ثيابه و لا يفنى شبابه ) .
ولنساء أهل الجنة ثياب كثيرة ولكنها لا تمنع رؤية جمال جسمها لزوجها قال صلى الله عليه وسلم ( [size=12]أن المرأة من نساء أهل الجنة ليرى بياض ساقها من وراء سبعين حلة ) فثياب أهل الجنة متعددة و متنوعة وهي أصناف على حسب الأعمال وقد وصف عليه السلام سوق الجنة وملاقات المؤمنين لبعضهم البعض وما يشاهدونه على بعضهم من الملابس . فيقول صلى الله عليه وسلم : يلقى أهل الجنة بعضهم البعض فيقبل الرجل ذو المنزلة المرتفعة فيلقى من هو دونه ( وما في الجنة دنيء )، فيروعه ما يرى عليه من اللباس فما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل له عليه أحسن منه وذلك أنه لا ينبغ لأحد أن يحزن فيها ). وذكر سبحانه في كتانه العزيز أن لباس أهل الجنة على ثلاثة أنواع ، الحرير ،و السندس ،و الإستبرق فقال سبحانه وتعالى { و لباسهم فيها حرير } و قال عز وجل { يلبسون من سندس و إستبرق متقابلين }

الحرير :


فهو مارق من الثياب و قوله تعالى في ألآية السابقة دليل على أن كافة ملابس أهل الجنة من الحرير وذلك الحرير لا يشبه حرير الدنيا أنما تشابه في الأسماء فقط .

السندس :

فهو رقيق الديباج وقد جمع الله بين رقيق الديباج و الأستبرق وهو غليظ الديباج للجمع بين النوعين .

الإستبرق :

فهو ثخين الديباج و قيل هو الديباج المنسوج من الذهب .
وذكر سبحانه أن بعض ثياب أهل الجنة خضراء فقال {
و يلبسون ثيابا خضرا من سندس وإستبرق } و اللون الأخضر دال على الخير و السعة وهو محبب الى النفوس و القلوب و خص بالذكر لأنه الموافق للبصر لأن البياض يبدد البصر ويؤلم و السواد يذم و الخضرة بين البياض و السواد .

[/size][/size][/size]

_________________



يافلسطين ... اقبل وجهك فوق الجبين...
و ابكي فيك الزمان الحزين...
و اصرخ لالمك و لا استكين ...
لو كنت رجلا لحملت سيفا او سكين ...
فعذرا لاني بنت...... بين رجال...... ليسوا صلاح الدين...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حلا
مشرف عام
 مشرف عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3540
العمر : 33
البلد : دمعة في عين القمر
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 12/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: "أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟   الجمعة 7 ديسمبر 2007 - 19:43

حلي أهل الجنة :




من أنواع النعيم المادي لأهل الجنة الحلي فقال عز وجل {
يحلون فيها من أساور من ذهب و لؤلؤا } وجاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( تبلغ الحلية من المؤمن حيث يبلغ من الوضوء ) أما أنواع الحلي التي ذكرت في القران فهي الأساور فقط ونحن نعلم أن الحلي لا تقتصر على الأساور بل هناك التيجان و غيرها أما التيجان فهي ما يزين به الرأس من الذهب و الفضة و الأحجار الكريمة ، وقد ورد في الأحاديث الشريفة أن أهل الجنة يلبسون التيجان و هي أنواع فمنها تاج الكرامة و تاج الوقار وهي مرصعة باللؤلؤ و الياقوت ،وروى الترمذي و الأمام أحمد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما ذكر أهل الجنة فقال (
و أن عليهم التيجان إن أدنى لؤلؤة منها لتضيء ما بين المشرق و المغرب ) وتبين أن التاج الذي يلبسه صاحب القران ووالداه يسمى تاج الكرامة .

أثاث أهل الجنة :


في جنة الخلد التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ، نجد هنالك أثاث لأهلها ذكره الله في كتابه العزيز قال تعالى {
و نزعنا ما في قلوبهم من غل إخوانا على سرر متقابلين } ولو استعرضنا الآية الكريمة التي تذكر أثاث أهل الجنة لوجدنا أنه أنواع عدة كالسرر،و الأرائك ،و الفرش و غير ذلك
الســـرر:

قال تعالى {
على سرر متقابلين } فهذه الأسرة المخصصة لأهل الجنة لها صفات عدة فهي مصفوفة ،و موضونة ،ومرفوعة وإذا كانت السرر في الدنيا تدل على التنعم و العيش الرغيد ويشترك فيها المؤمن و الكافر فهي في الآخرة خالصة للمؤمن قال تعالى { متكئين على سرر مصفوفة و زوجناهم بحور عين } فالأسرة منسوجة و مصنوعة بعناية ودقة لأنها مصنوعة من الذهب و الياقوت و اللآلئ كما أنها تزين بالذهب و الياقوت و الجواهر مع الإتقان في الصناعة و النسيج .

الفـــرش :


قال تعالى : {
متكئين على فرش بطائنها من إستبرق } فقد وصف سبحانه الفرش بأنها مرفوعة وأن بطائنها من إستبرق إذا كانت هذه البطائن فما ظنك بالظاهر التي تشاهده العيون . هذه السرر و الفرش أنما هي لاستراحتهم وسمرهم ،ومضاجعة نسائهم و ملاقاة الحور العين وليست للنوم فلا نوم في الجنة .

و الخـــلاصة :


فإن أثاث أهل الجنة المذكور في الكتاب العزيز أنواع عدة كالسرر و ألارئك و الفرش و النمارق و الزرابي وهي أنواع جميعا في غاية الجمال و دقة الصنع ليس لها شبيه ولا مثيل وقد تكون أنواع أخرى من الأثاث لا نعلمها بل هي مما أخفاه الله لأهل جنته .

الحور العين :

خلق الله لعباده في الجنة أزواجا من الحور العين و كما تميزت الجنة عن الدنيا تميزت الحور العين فيها عن نساء الأرض قاطبة سواء في الصفات الجسمية أم الصفات النفسية قال تعالى {
وعندهم قاصرات الطرف عين كأنهم بيض مكنون }و الحور في اللغة :جمع أحور و حواء و الحور ظهور قليل من البياض في العين من بين السواد وذلك نهاية الحسن من العين .
وقال صلى الله عليه وسلم عن نساء أهل الجنة (
لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما ولملأته ريحا و لنصيفها خير من الدنيا و ما فيها
) .
فالحور العين وجوههن كأنها الياقوت ذلك اللون الوردي الذي يحب الرجال أن تكون وجه النساء عليه ، فهو أبيض مشرب بحمرة و أما أجسامهن فهي بيضاء صافية كصفاء المرجان وجاء في الحديث الصحيح إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (
أن أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر و التي تليها على أضواء كوكب دري في السماء لكل أمريء منهم زوجتان اثنتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم ز ما في الجنة أعزب
).
تلك هي بعض الصفات الجسدية للحور العين ، فهي عذارى لم يمسهن انس و لا جان و أجسامهن فبيضاء شفافة مشربة بصفرة كالمرجان و اللؤلؤ المستخرج من الأصداف ، لونها كلون البيض أما وجوههن فهي في غاية الجمال و البهاء فهي بيضاء مشربة بحمرة الياقوت و صفاء المرجان أما العيون فجميلة النظرات واسعة الأحداق شديدات سواد المقل شديدات البياض فاترات الجفون رقيقات الحواجب مما يجعلها تأخذ العقول والألباب وهن في سن الشباب فلسن بالعجائز المترهلات الأجسام ولا بصغيرات السن وهن كواعب ناهدات الأثداء . ويتصفن أيضا بأنهن عواشق و محببات وغنجتا وغلمان وحسنات الكلام فلقد جمع سبحانه بين"حسن صورتها،وحسن عشرتها،وهذا غاية ما يطلب من النساء،.
ومن صفات الحور العين النفسية،أنهن لا ينظرن إلى غير أزواجهن،قال تعالى { و[size=12]عندهم قاصرات الطرف عين } فالحور العين لا ينظرن الى غير أزواجهن فهن طاهرات منزهات عن كل العيوب الجسدية والنفسية ف.وكم تكون فرحة الحور العين كبيرة عندما يدخل المؤمن الجنة،روى الإمام مسلم حديث أدنى أهل الجنة منزلة وفيه"ثم يدخل بيته فتدخل علية زوجتاه من الحور العين فتقولان:الحمد لله الذي أحياك لنا وأحيانا لك.قال فيقول:ما أعطي احد مثل ما أعطيت". بل إن الترمذي روى عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا ،إلا قالت زوجته من الحور العين:لتؤذيه،قاتلك الله فإنما هو عندك دخيل،يوشك إن يفارقك الينا ".أما عن عدد زوجات المؤمن من الحور العين في الجنة،فلم يذكره القران الكريم إنما ورد في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إن للمؤمن زوجتين من الحور العين.ولكن كما إن أهل الجنة متفضلون من حيث ملكهم في الجنة،ومن حيث درجاتهم على حسب أعمالهم،فلربنا فاضل الله سبحانه وتعالى بينهم في عدد زوجاتهم من الحور العين،وعلى ما يبدو إن اقل أهل الجنة لدية زوجتان من الحور العين فهل يتماثل الأنبياء في الدرجات والملك في الجنة.مع أدنى أهل الجنة منزلة ودرجة؟
وخلاصة القول إن الحور العين يجمعن صفات الكمال الجسدية والمعنوية،لم يعصين الله قط،خلقهن الله لأهل الجنة،مهرهن الإيمان والعمل الصالح.

ملك أهل الجنة:


لهم الملك الواسع العظيم في الجنة إن صبروا وأطاعوا،وقد بشرهم الله سبحانه،فقال: { و
إذا رأيت ثم رأيت نعيما وملكا كبيرا } وقد جاء في الحديث الذي يرويه مسلم عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه،عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سأل موسى عليه السلام ربه ما أدنى أهل الجنة منزلة؟قال: قال هو رجل يجيء بعدما أدخل أهل الجنة الجنة فيقال له ادخل الجنة فيقول أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا آخذاتهم فيقال له : أترضى أن يكون لك مثل ملك ملك من ملوك الدنيا ؟فيقول رضيت رب فيقول:لك ذلك و مثله ومثله و مثله ومثله فقال في الخامسة رضيت رب فيقول هذا لك وعشرة أمثاله ولك ما اشتهت نفسك ولذت عينك فيقول رضيت رب قال قال رب فأعلاهم منزلة ؟قال أولئك الذين أردت غرست كرامتهم بيدي وختمت عليها فلم تر عين و لم تسمع أذن و لم يخطر على قلب بشر ).

غلمان أهل الجنة :


ذكر سبحانه أن لأهل الجنة غلمانا يخدمونهم فيطوفون بصحائف الطعام وآنية الشراب فقال سبحانه { و
يطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون } قال أبن القيم "والأشبه أن هؤلاء الولدان مخلوقون من الجنة كالحور العين خدما لهم وغلمان " فالغلمان في الجنة خالدون لا يموتون و باقون على أشكالهم الجميلة لا يغيرهم مرور السنوات و مهمتهم خدمة عباد الله الصالحين وقد خلقوا في الجنة الذين سخرهم لخدمة ورعاية أهل الجنة . و التفاف الخدم و كثرتهم مع شدة جمالهم و احتفالهم بسيدهم يدل على الاحترام وهو غاية الإكرام و غلمان الجنة أعمارهم أقل من سن البلوغ بخلاف الحور العين .

النعيم الروحي في الجنة :


بعد أن استعرضنا ألوان النعيم المادي في الجنة نتحدث عن ألوان النعيم الروحي لأهل الجنة من حيث رؤيتهم لله عز وجل و رضوانه عليهم و إذا كان البعض ينظر للسعادة على أنها التملك و تمتع الجسم فهذه لا تكتمل إلا بسعادة الروح و طمأنينتها برضوان الله و الخلود الذي لا يعتريه موت في الجنة

أولا :
رؤية أهل الجنة لله سبحانه و تعالى :

ذكر القران الكريم تحقيق رؤية المؤمنين لله في الجنة فقال تعالى {
وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناضرة } وروى مسلم عن الني صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا دخل أهل الجنة الجنة قال: يقول الله تبارك و تعالى : تريدون شيئا أزيدكم ؟ فيقولون : ألم تبيض وجوهنا ؟ ألم تدخلنا الجنة ، وتنجنا من النار ؟ قال فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئا أحب وجل إليهم من النظر إلى ربهم عز ) وقد سأل الصحابة رضوان الله عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم ( هل نرى ربنا يوم القيامة ؟فقال: هل تضارون في رؤية الشمس أو القمر إذا كنت صحوا ؟ قلنا : لا ، قال فأنكم لا تضارون في رؤية ربكم يومئذ إلا كما تضارون في رؤيتهما ).

ثانيا :
رضوان الله على أهل الجنة :

و الرضوان : الرضا الكثير و لما كان أعظم الرضا رضا الله سبحانه خص لفظ الرضوان في القران بما كان من الله تعالى .
و إذا كان رضا الله على العبد في الدنيا في أن يراه "مؤتمر لأمره و منتهيا عن نهيه " فأن رضا الله عن أهل الجنة في الآخرة أن لا يسخط عليهم أبدا .
وروى الإمام مسلم عن أبي سعيد ألخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (
[size=12] إن الله يقول لأهل جنته يا أهل الجنة فيقولون لبيك ربنا و سعديك و الخير في بيديك فيقول : هل رضيتم ؟فيقولون: لا نرضى يا رب و قد أعطيتنا ما لم تعط أحد من خلقك فيقول ألا أعطيكم أفضل من ذلك ؟ فيقولون :يا رب و أي شيء أفضل من ذلك فيقول :أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبدا ) . وهذا الرضوان من الله على أهل جنته هو من أعظم النعم وهو يؤدي إلى طمأنينة أهل الجنة وراحتهم و انشراح صدورهم مما يزيد من تنعمهم و سرورهم .

ثالثا :
طمأنينة أهل الجنة و رضاهم :

و الطمأنينة و الاطمئنان :"السكون بعد الانزعاج . و معنا رضوان المؤمنين عن الله كما قال المفسرون : أي رضاهم بهذا الجزاء الذي أثابهم الله به .
و من مظاهر طمأنينتهم نضارة وجوههم و نعومتها وسرورها و استبشارها قال تعالى { إ
ن الأبرار لفي نعيم على الأرائك ينظرون تعرف و وجوههم نظرت النعيم }، ومن أسباب رضاهم و طمأنينتهم خلودهم في الجنة و الأمن من الموت ، و من الأسباب ما يجدونه في الجنة من عدم اللغو و الكذب بل الكل يسبحون و يستمتعون بنعمة قال تعالى { لا يسمعون فيها لغوا إلا سلاما ولهم رزقهم فيها بكرة و عشيا }.

رابعا:
عدم الخوف و الحزن و الذلة:


لما كان رضوان الله أكبر من كل شيء ورضي المؤمنين بما أثابهم الله و أطمئنت قلوبهم و زكت نفوسهم فقد وعدهم الله زيادة في أمنهم أن لا يخافوا و لا يحزنوا و لا ترهق وجوههم القترة و قد بشر الله أهل الجنة بعدم الخوف في جنته فقال تعالى {
يا عباد لا خوف عليكم اليوم و لا أنتم تحزنون } . و هذا نداء من الله عز وجل يوم القيامة لعباده المسلمين أن لا يخافوا بل عليهم الاطمئنان و الهدوء و السكينة لأنهم خافوا من الله في الدنيا فجعل الأمن لهم في الآخرة قال سبحانه { إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون لا يحزنهم الفزع الأكبر و تتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون } فأهل الجنة لا يخافون من أي هول بل هم آمنون في جنة عاليه أما الحزن فقال سبحانه على لسان أهل الجنة { قالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن إن ربنا لغفور شكور } ولماذا يغتم أهل الجنة و يحزنون ألم يدخلهم الله جنته ألم يبيض وجوههم ألم يعطيهم كل ما يشهون ألم ينعم عليهم فيغفر لهم ؟إذن لماذا يحزنون وقد آمنهم الله أن عليهم أن يفرحوا فرحة لم يفرحوا من قبل بمثلها و قد حمى الله أهل الجنة من الذل فقال { الذين أحسنوا الحسنى وزيادة و لا يرهق وجوهم قتر ولا ذلة }

خامسا :
دعاء أهل الجنة :


طلب الله من عباده في الدنيا أن يدعوه فقال سبحانه {
ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين }و الدعاء يكون في الدنيا لطلب حاجة أو لدفع ضر .
أما في الجنة فأن الدعاء تسبيح الله و تحميده على ما أفاض من النعم عليهم و ما أعطاهم من الكرامة و المثوبة فقال تعالى {
دعواهم فيها سبحانك اللهم و تحيتهم فيها سلام و لآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين
} .
فكما كانت لتهج ألسنتهم بدعاء الله و استغفاره و طلب الجنة و رضوانه فأنها في الآخرة تسبيحه و تنزيهه و تديم الحمد لله سبحانه و تعالى.
[/size][/size]

_________________



يافلسطين ... اقبل وجهك فوق الجبين...
و ابكي فيك الزمان الحزين...
و اصرخ لالمك و لا استكين ...
لو كنت رجلا لحملت سيفا او سكين ...
فعذرا لاني بنت...... بين رجال...... ليسوا صلاح الدين...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العاشق الوسيم
نائب المدير العام
 نائب المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 5674
العمر : 38
البلد : فلسطين الحبيبه
الوظيفة : إداري
الهواية : الرياضه
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 02/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: "أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟   الجمعة 7 ديسمبر 2007 - 21:06

بارك الله فيكي اختي
جعلنا واياك من اهل الجنه
مجهود رائع
وصف رائع للجنه
كلنا مشتاقين لان نكون من اهل الجنه
اجعنا يا رب من اهل الجنه واغفر لنا
اللهم امين يا رب
في ميزان حسناتك اختي حلا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://friendly.kalamfikalam.com
قلب فلسطين
قلب الاصيل النابض
قلب الاصيل النابض
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2701
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 13/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: "أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟   الجمعة 7 ديسمبر 2007 - 21:23

وصف رائع للجنه ونعيمها
اكتبنا من اهل الجنه وارحمنا برحمتك من عذاب النار
بوركت وحماك الله وجعلك من اهل الجنان
تحيتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
"أيها المشتاقون": إنها "غالية"..!! فمن ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"
» تعرف على بلدتك الرائعة "بلدة خزاعة"
» "حكالي عنك" مقطع خطير ممكن يغير حياة في لحظات (لكل اخوتي البنات)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاصيل :: الأصيل الاسلامى ::  المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: