منتديات الاصيل
مرحبا بكم فى منتديات الاصيل


منتديات الاصيل
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tiger007
....
....
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 539
العمر : 41
البلد : فلسطين
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الخميس 10 أبريل 2008 - 12:42

<HR style="COLOR: #a9d5f5" SIZE=1>

الاخوة والاخوات


من أجل تربية صحيحة لأطفالنا من أجل غرس عقيدة التوحيد في نفوس أطفالنا


من أجل أن نفوز ونسعد بولد صالح يدعو لنا


هيا معا للمشاركة في موضوع " كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟"


1- ما هي العقيدة؟


2- لماذا كانت مرحلة الطفولة للانسان مرحلة طويلة؟


3-ما أهمية مرحلة الطفولة؟


4-لماذا أهتم الاسلام بتربية الاطفال؟


5- كيف نغرس الايمان بالله تعالي في نفس الطفل؟


6- كيف نؤكد حب الرسول -صلي الله عليه وسلم في نفس الطفل؟


7- كيف نعلم ونحبب الطفل القرآن الكريم؟


8- كيف نعلم الطفل أسماء الله الحسني؟


9- كيف ندرب الطفل علي التفكر في خلق الله تعالي؟


10- كيف نعرف الطفل بالملائكة؟


11- كيف نعرف الطفل بالجنة؟


12- كيف نعرف الطفل الحلال والحرام؟


13- كيف نعرف الطفل معني القضاء والقدر؟


14- كيف نعرف الطفل بحقيقة الموت؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elnoore.com/arabic/
tiger007
....
....
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 539
العمر : 41
البلد : فلسطين
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الخميس 10 أبريل 2008 - 12:43

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



1- ما هي العقيدة؟

غرس العقيدة في الطفل ...........؟

لاشك أن تأسيس العقيدة السليمة منذ الصغر أمر بالغ الأهمية في منهج التربية الإسلامية ، وأمر بالغ السهولة كذلك .

ولذلك اهتم الإسلام بتربية الأطفال على عقيدة التوحيد منذ نعومة أظفارهم ، ومن هنا جاء استحباب التأذين في أذن الـمـولود ، وسر التأذين -والله أعلم- أن يكون أول ما يقرع سمع الإنسان كلماته المتضمنة لكبريـاء الـرب وعـظـمـتـه ، والـشهادة التي أول ما يدخل بها في الإسلام ، فكان ذلك كالتلقين له شعار الإسلام عند مـجـيـئـه إلـى الدنيا ، كما يلقن كلمة التوحيد عند خروجه منها .


ومن ثم يتولى المربي رعاية هذه النبتة الغضة ، لئلا يفسد فطرتها خبـيـث الـمؤثرات ، ولا يهـمـل تعليمه العقيدة الصحيحة بالحكمة والموعظة الحسنة، لأن العقيدة غـــذاء ضـروري للـروح كضرورة الطعام للأجسام ، والقلب وعاء تنساب إليه العقائد من غير شعور صاحبه، فإذا ترك الطفل وشأنه كان عرضة لاعتناق العقائد الباطلة والأوهام الضارة ، وهذا يقتضينا أن نخـتـار له من العقائد الصحيحة ما يلائم عقله ويسهل عليه إدراكه وتقبله ، وكلما نما عقله وقــوي إدراكـــه غذيناه بما يلائمه بالأدلة السهلة المناسبة وبذلك يشب على العقائد الصحيحة، ويكون لـه مـنهـا عـنــد بلوغه ذخر يحول بينه وبين جموح الفكر والتردي في مهاوي الضلال .

جوانب البناء العقدي عند الطفل المسلم :

أ-الإيمان بالله -جل وعلا- :

إن أهم واجبات المربي ، حماية الفطرة من الانحراف ، وصيانة العقيدة من الشرك ، لذا نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن تعليق التمائم تعويداً للصغير الاعتماد على الله وحده : « من علق تميمة فلا أتم الله له » .


وإذا عرفنا أن وضع التميمة والاعتقاد فيها شرك ، جنبنا أطفالنا هذا الشرك ، وبعد ذلك يوجه المربي جهده نحو غرس عقيدة الإيمان بالله في نفس الصغير فهذه أم سليم الرميصاء أم أنس بن مالك خادم الرسول - صلى الله عليه وسلم - ورضي الله عنهم أجمعين أسلمت وكان أنس صغيراً ، لم يفطم بعد، فجعلت تلقن أنساً قل : لا إله إلا الله ، قل أشهد أن لا إله إلا الله ، ففعل ، فيقول لها أبوه : لا تفسدي على ابني فتقول : إني لا أفسده .


كان أبوه ما يزال مشركاً ، يعتبر أن التلفظ بعقيدة التوحيد، والنطـق بالـشـهـادتين إفساداً لطفله ، تماماً كما يرى كثير من الملاحدة ، أصحاب المذاهب الهدامة ، والطــواغـيـت في الأرض ، في هذا العصر يرون أن غرس الإيمان وعقيدة التوحيد ، إفساد للناشئة ، وإبعاد لهم عن التقدمية كما يزعمون .


ب- تعويد الأطفال حب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وتوقيره :


عـلـى الـوالـديـن وموجهي الأطفال أن يغرسوا حب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في نفوس الناشئة، فـحـب رسـول الله مـن حـب الله - جـل وعلا - ولا يكون المرء مؤمناً إلا بحب الله ورسوله.
عن أنس - رضي الله عنه - قال ، قال رسول الله -صلـى الله عـلـيـه وسـلـم- : »لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين« .

وعلينا أن نُفهم الطفل بعض الشمائل الطيبة، نقتبسها من السيرة النبوية ، مـن صـفـاته -صلى الله عليه وسلم- مثل : الرحمة بالصغار، وبالحيوان وبالخدم... وأن نحكي له بعض القصص المحببة في هذا الشأن من سيرته - عليه الصلاة والسلام - ، ومن سيرة أصحابه الـكـرام ، وذلك حـتـى يـتـخـلق بخلق رسول الله ، فيرحم الصغار والضعاف ، ولا يؤذي الحيوان .


ج- الإيمان بالملائكة :

الملائكة جند الله ، يأتمرون بأمره ولا يعصونه.. إن في العالم مخلوقات كـثـيـرة لا نعرفها، يعلمها خالقها - جل وعلا - ومن بينها الملائكة... بهذه الصورة يمكن أن نتحدث عن هذا الركن الإيماني الغيبي أمام الأطفال ، ونضيف لهم : إن أعمال الملائكة كثيرة نستشفها من بعض الآيات الكريمة،ومن ذلك حفظ الإنسان { إن كُلُّ نَفْسٍ لَّمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ} [الطارق:4]. وكتابة ما يعمله في حياته {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}[ ق:18].


وكم يسعد الأطفال عندما تجمعهم أمهم ، لتحدثهم عن الجنة ونعـيـمـهـا، والملائكة فيها ، إذ تبشر المؤمنين كقوله - تعالى -:{إنَّ الَذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُـوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ المَلائِكَةُ أَلاَّ تَخَافُوا ولا تَحْزَنُوا وأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ (30) نَحْنُ أَوْلَيَاؤُكُمْ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وفِي الآخِرَةِ ولَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ ولَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ (31) نُزُلاً مِّنْ غَـفُـورٍ رَّحِـيـمٍ (32) ومـَـنْ أَحْـسَـنُ قَـوْلاً مِّمَّن دَعَا إلَى اللَّهِ وعَمِلَ صَالِحاً وقَالَ إنَّـنِـي مِـنَ المُسْلِمِينَ}[ فصلت:30-33] .


فالأم بذلك تستفيد من صفات طفولة أبنائها، في خدمة عقيدتها، ويجددون مرضاة الله (تعالى) .


د- عدم التركيز على الخوف الشديد من النار :

إن الطفل ذو نفس مرهفة شفافة، فلا ينبغي تـخـويـفـه ولا ترويعه ، لأن نفسه تتأثر تأثراً عكسياً .. يمكن للمربي أن يمر على قـضـيـة جـهـنـم مراً خفيفاً رفيقاً أمام الأطفال ، دون التركيز المستمر على التخويف من النار، ظناً منه أن هذه وسيلة تربوية ناجعة ..

أخـرج الحـاكـم والـبـيـهـقـي عن سهل بن سعد - رضي الله عنه - : أن فتى من الأنصار دخلته خشية الله، فكان يبـكـي عـند ذكر النار، حتى حبسه ذلك في البيت ، فذُكر ذلك لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فـجـاءه فـي الـبـيت ، فلما دخل عليه اعتنقه النبي ، وخر ميتاً فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- : »جهِّزوا صاحبكم فإن الفَرَق فَلَذَ كبده! .


هـ - الإيمان بالقدر :

وعلينا أن نزرع في نفس الطفل عقيدة الإيمان بالقدر منذ صغره ، فيفهم أن عمره محدود، وأن الرزق مقدر ولذلك فلا يسأل إلا الله ، ولا يستعين إلا به ، وأن الناس لا يستطيعون أن يغيروا ما قدره الله - سبحانه وتعالى - ضراً ولا نفعاً ، قال - تعالى - : {قُل لَّن يُصِيبَنَا إلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا}[التوبة:51] .


أما كيف يتم ذلك؟ فمن خلال انتهاز الفرص المناسبة، ولعل أبرز الظواهر التي تلفت نظر الأطفال في هذا المجال : ظاهرة الموت ، فهم قد يتقبلونه تقبلاً معتدلاً، وذلك في ظل أسرة لا تبدي جزعها من الموت ، وتُشعر الأطفال - وببساطة - أن من ينتهي عمره يموت. أما إن شعر الأطفال - بطريقة ما - أن الموت عقوبة وذلك من خلال التعليق على موت أحد الناس: "والله إنه لا يستأهل هذا الموت"! كما تقول بعضهن في لحظة انفعال، نسأل الله المغفرة والهداية، وكذا إن هددت الأم طفلها بالضرب والتمويت ؛ فيزرع في ذهنه أن الموت عقوبة وليس نهاية طبيعية ومنتظرة للجميع مما يجعلهم يجزعون منه مستقبلاً، وهذا ما يتنافى مع عقيدة الإيمان بالقدر.


للشيخ
محمد حسين يعقوب



3- أهمية مرحلة الطفولة؟


تتميَّز مرحلة الطُّفولة بأنَّها تلك المرحلَة العمرية التي يُمكن ممارسة السَّيطرة والضَّبط والتَّوجيه التَّربوي من خلالها على الطِّفل ، ومن ثم فإنَّه يصبح من اليسير اكتسابه السُّلوكيات المرغوب فيها وفقاً لما يعتنقه المُجتمع من فلسفة حياتية معينة، كما أنَّه يمكن تنمية قدراته العقليَّة والمهاريَّة بيسر وسهولة في ضوء استعداداته وميوله .


كما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة أيضا تأكيد لضرورة إتمام عملية التربية في مرحلة الطفولة حيث يكون الطفل غير ناضج ولديه طواعية للكبار ، وهو لا يزال في مرحلة التلقي والإقتداء وتلمس الحقيقة والمعرفة من الراشدين ، ولهذا جاء في الحديث الشريف ((علموا أولادكم الصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر )) ويبين هذا الحديث الشريف الفترة الزمنية التي ينبغي تعليم الأولاد الصلاة خلالها حيث يشير إلى بداية التعليم في سن السابعة ثم الضرب أو العقاب على ترك الصلاة في سن العاشرة. والواقع أن هذه الفترة الزمنية كما هو معلوم ، تقع في مرحلة الطفولة بصفة عامة والطفولة المتوسطة خاصة، حيث التركيز على تعليم الصلاة وهي الركن الأساسي في إيمان الإنسان المسلم التي لو صلحت لصلح سائر عمله ،وهذا التحديد لهذه المرحلة السنية له دلالات واضحة ، أولها أهمية مرحلة الطفولة في إكساب وتثبيت السلوكيات المرغوب فيها للطفل ، وثانيها اختيار بداية التعليم في سن السابعة أي بداية إدراك الطفل إلى حد ما لقيمة وأهمية هذه العبادة المهمة ، ثم اختيار سن لعاشرة لعقابه على تركها حيث الإقتراب من نهاية مرحلة الطفولة في سن الثانية عشرة، حيث من الضروري أن يدخل الطفل مرحلة المراهقة وقد تعلم تماماً الصلاة وتعود على أدائها و الالتزام بمواقيتها.

ولاشك أن اختيار هذه الفترة الزمنية هو اختيار بالغ الدقة والحكمة حيث سهولة ويسر السيطرة والضبط والتوجيه التربوي للطفل كما ذكرنا من قبل .


وإذا كان الإسلام قد جاء بهذا التحديد الدقيق من خالق هذا الكون للفترة الزمنية التي ينبغي أن تتم فيها عملية التربية، فإن تأخيرها لما بعد مرحلة الطفولة حيث النضج وقلة الطواعية وتكوين الذاتية، يعد عبثا وضياعا للوقت والجهد والمال، فالمرء بعد مرحلة الطفولة يصعب توجيهه والسيطرة عليه، إلا في حالة واحدة فقط وهي أن يكون لديه استعداد ذاتي لتقبل إعادة تربيته من جديد أو تغيير بعض سلوكياته، وهذا شي ء غير مضمون الحدوث أو النتيجة.



لي عودة ان شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elnoore.com/arabic/
tiger007
....
....
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 539
العمر : 41
البلد : فلسطين
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الخميس 10 أبريل 2008 - 12:44

كيف نغرس الايمان بالله تعالي في نفس الطفل؟


كلاً منا في مرحلة طفولته يمر بمرحلة التساؤل عن ماهية الخالق جلا وعلا وتبدأ خيالات الطفولة تلعب دورها وبأعتقادي ان الفطرة تساعد في تقبل الحقائق ببساطة وسهولة فمجرد ان علمنا كأطفال بأن هناك خالق هو الذي خلقنا وهو الذي خلق الكون نبدأ بتقديسه وحينما نرى ان من حولنا هناك صلة بينهم وبين الله سبحانه وتعالى نستشعر ذلك حتى ولو كنا أطفال فنتبع نفس المنهج !


كثيراً مانرى اطفال يحاولون تقليد الكبار في الصلاة وماشابه ذلك وبعد فترة يتساؤلون ماذا تعني الصلاة هنا لابد على الأم او الأطفال بأن الصلاة هي لله وتبدأ الأمور تتدرج في شرح هذه المواضيع حسب المرحلة العمرية ومدى قدرة استيعاب هذا الطفل !



فمن ضمن الأساليب ان تخبر الأم اطفالها كيف ان الله خلقنا وكيف خلق السماء والأرض كيف خلق الكون من حولنا اشجار وطيور وحيوانات ثم يبدأ الأطفال بالسؤال بكل براءة من هو الله واين هو هنا تبدأ الأم بأخبار اطفالها بأننا لانرى الله وهو في السماء وشيئاً فشيئاً تبدأ تعريفهم بأن الله لايحب ان نفعل افعال سيئة وتبدأ تعريفهم بالجنة والنار وكيف ان الله يكره الكذب والصفات الغيرالتي تعبر عن سوء الخلق تبدأ بأخبارهم عن قصص الأنبياء السابقين وكيف ان الله يعذب المجرمين والكافرين هنا يبدأو بأستيعاب الأمور شيئاً فشيئاً كما تخبرهم عن القرآن وتتلو عليهم بعض الآيات تعلمهم كل هذه الأِشياء .


تبدأ بتعويد اسماعهم على الدعاء تقرأ امامهم ادعية حتى تألف نفوسهم كل هذه الأمور ويكبروا وقد غرست فيهم أمور سيستمرون عليها حينما يكبرون .

ولابد على الوالدين ان يرعوا فضول الطفل في مرحلة معينة وأن لايصدوا الطفل بل عليهم ان يجيبوا على تساؤلاته بكل تفهم وبأسلوب جميل محبب الى نفوسهم فهم طالبين للمعرفة من الخطأ ان نقابلهم بالصد والأنكار لتساؤلاتهم لا اعتقد ان احداً منا لم يسأل تساؤلات عن حقائق عديدة كالتساؤل عن الله وعن الخلق فحين نجد الأحتضان لتلك الأسئلة نشعر بالسعادة خصوصاً هذه الأمور تشكل علامة استفهام بالنسبة لنا.




6- كيف نؤكد حب الرسول -صلي الله عليه وسلم في نفس الطفل؟

*وهي أن نحدث الطفل ببساطة عن سيرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وضرب له الامثلة من حياة الرسول على صفاة يحبها الطفل وتشجعه على فعل الخيرات كتشجيعه صلى الله عليه وسلم للأطفال على صلاة الجماعه ومكافأته للطفل الذي يصلي مع الجماعه ، ومداعبته صلى الله عليه وسلم لأبناء أصحابه وعدم التفريق بينهم وبين أبناء إبنته رضى الله عنها .. وغير ذلك من المواقف الكثيرة في حياته عليه السلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elnoore.com/arabic/
tiger007
....
....
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 539
العمر : 41
البلد : فلسطين
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الخميس 10 أبريل 2008 - 12:45

7- كيف نعلم ونحبب الطفل القرآن الكريم؟

كيف نجعل اطفالنا يتعلمون القرآن الكريم و يجعلونه ربيع قلوبهم ...



أفضل مراحل تعلم القرآن، الطفولة المبكرة من (3 - 6) سنوات؛ حيث يكون عقل الطفل يقظًا، وملكات الحفظ لديه نقية، ورغبته في المحاكاة والتقليد قوية، والذين تولوا مسئوليات تحفيظ الصغار في الكتاتيب أو المنازل يلخصون خبراتهم في هذا المجال فيقولون:
إن الطاقة الحركية لدى الطفل كبيرة، وقد لا يستطيع الجلوس صامتًا منتبهًا طوال فترة التحفيظ، ولذلك لا مانع من تركه يتحرك وهو يسمع أو يردد.

- المكافأة مدخل طيب لتحبيب الطفل في القرآن، وذلك بإهدائه شيئًا يحبه حتى ولو قطعة حلوى، كلما حفظ قدرًا من الآيات، وعندما يصل الطفل إلى سن التاسعة أو العاشرة يمكن أن تأخذ المكافأة طابعًا معنويًا، مثل كتابة الاسم في لوحة شرف، أو تكليفه بمهمة تحفيظ الأصغر سنًا مما حفظه وهكذا.


- الطفل الخجول يحتاج إلى معاملة خاصة، فهو يشعر بالحرج الشديد من ترديد ما يحفظه أمام زملائه، ولهذا يمكن الاستعاضة عن التسميع الشفوي بالكتابة إن كان يستطيعها، وإذا كان الطفل أصغر من سن الكتابة يجب عدم تعجل اندماجه مع أقرانه، بل تشجيعه على الحوار تدريجيًا حتى يتخلص من خجله.


- شرح معاني الكلمات بأسلوب شيّق، وبه دعابات وأساليب تشبيه، ييسر للطفل الحفظ، فالفهم يجعل الحفظ أسهل، وعلى الوالدين والمحفظين ألا يستهينوا بعقل الطفل، فلديه قدرة كبيرة على تخزين المعلومات.


- غرس روح المنافسة بين الأطفال مهم جدًا، فأفضل ما يمكن أن يتنافس عليه الصغار هو حفظ كتاب الله، على أن يكون المحفظ ذكيًا لا يقطع الخيط الرفيع بين التنافس والصراع، ولا يزرع في نفوس الصغار الحقد على زملائهم المتميزين.


- ومن الضروري عدم الإسراف في عقاب الطفل غير المستجيب، فيكفي إظهار الغضب منه، وإذا استطاع المحفظ أن يحبب تلاميذه فيه، فإن مجرد شعور أحدهم بأنه غاضب منه؛ لأنه لم يحفظ سيشجعه على الحفظ حتى لا يغضب.


- على المحفّظ محاولة معرفة سبب تعثر بعض الأطفال في الحفظ ، هل هو نقص في القدرات العقلية أم وجود عوامل تشتيت في المنزل.. وغير ذلك بحيث يحدد طريقة التعامل مع كل متعثر على حدة.


- من أنسب السور للطفل وأيسرها حفظًا قصار السور؛ لأنها تقدم موضوعًا متكاملاً في أسطر قليلة، فيسهل حفظها، ولا تضيق بها نفسه.


- وللقرآن الكريم فوائد نفسية جمة، فهو يُقوِّم سلوكه ولسانه، ويحميه من آفات الفراغ، وقد فقه السلف الصالح ذلك فكانوا يحفظون أطفالهم القرآن من سن الثالثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elnoore.com/arabic/
tiger007
....
....
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 539
العمر : 41
البلد : فلسطين
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الخميس 10 أبريل 2008 - 12:46


8- كيف نعلم الطفل أسماء الله الحسني؟


طريقة سهلة جداً لحفظ أسماء الله الحسنى
بسم الله الرحمن الرحيم

إليكم أسماء الله الحسنى مرتبة مع العدد .. ليسهل حفظها ..

(( وللــــه الأسماء الحسنى فادعوه بها ))

(( للـــــه تسعة وتسعون اسما مائة غير واحد لايحفظها أحد إلا دخل الجنة )) وفي رواية (( من أحصاها ))


**************************************************





أ = 8

الله - الأحد - الأعلى - الأكرم - الإله - أرحم الراحمين - الأول - الآخر -


**************************************************




ب = 5

الباسط - البصير - الباطن - البر - البارئ

**************************************************




ت = 1

التواب


**************************************************




جـ = 1

الجبار

**************************************************




خـ = 3

الخبير - الخلاق - الخالق

**************************************************




حـ = 10

الحافظ - الحفيظ - الحسيب - الحميد - الحفي - الحق - الحكم - الحكيم -

الحليم - الحي

**************************************************




ذ = 4

الذي لاإله إلا هو - ذو الجلال والإكرام - ذو الفضل العظيم - ذو الطول

**************************************************




ر = 6

الرءوف - الرب - الرحمن - الرحيم - الرزاق - الرقيب -

**************************************************




س = 4

السبوح - السلام - السميع - السيد -

**************************************************




ش = 3

الشافي = الشكور - الشهيد -

**************************************************




ص = 1

الصمد

**************************************************




ظ = 1

الظاهر

**************************************************




ع = 6

العالم - العزيز - العظيم - العفو - العلي - العليم

**************************************************




غ = 3

الغفار - الغفور - الغني

**************************************************




ف = 1

الفتاح

**************************************************




ق = 7

القابض - القادر - القاهر - القهار - القريب - القوي - القيوم

**************************************************




ك = 2

الكبير - الكريم

**************************************************




ل = 1

اللطيف

**************************************************




ن = 1

النصير

**************************************************




هـ = 1

الهادي

**************************************************




م = 23

المؤمن - المبين - المتعال - المتكبر - المتين - المجيب - المجيد -

المحيط - المستعان - المصور - المعطي - المقتدر - المقدم - المؤخر -

المقيت - الملك - المليك - المنان - المهيمن - المولى - مالك الملك -

مالك يوم الدين - مقلب القلوب

**************************************************




و = 6

الواحد - الواسع - الودود - الوكيل - الولي - الوهاب

**************************************************




نقلا عن مطوية صغيرة للأذكار

إعداد .. الدكتور صالح بن عبدالله الصياح


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elnoore.com/arabic/
tiger007
....
....
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 539
العمر : 41
البلد : فلسطين
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الخميس 10 أبريل 2008 - 12:47

9- كيف ندرب الطفل علي التفكر في خلق الله تعالي؟


الجميع يعلم ما للعب والألعاب من فائدة كبيرة في الترويح عن النفس

وفي إيجاد جو من المرح والمتعة والتواصل بين أفراد الأسرة الواحدة ..

لذلك كان من المهم جداً إدراج الألعاب في البرنامج الدوري للأسرة ..

حيث أن ذلك يضفي على أفراد الأسرة مزيداً من القرب والتواصل بالإضافة إلى اكتساب المعلومات الجديدة والمفيدة

التي يمكن أن نجنيها من وراء ذلك إن أحسنا إختيار ونوعية اللعبة ،,,,,



ولكن ........



ماذا نلعب ؟؟؟؟!!!!


وهل نستطيع أن نحول ألعابنا الترفيهية إلي عبادة لله ، وطريقة من طرق كسب الأجر

بالإضافة إلى الفوائد التي سبق ذكرها !!!



إليكم أحبتي هذه اللعبة التي فيها تطبيق عملي لكل هذه المعاني .





... ممارسة عملية على التفكير في خلق الله ...



أهداف اللعبة :


1- تعويد الأبناء علي التفكير في خلق الله .

2- ممارسة الأوامر الإلهية ( التفكير والنظر في ملكوت الله ) بطريقة عملية .

3- إضفاء روح المتعة والسعادة والتنافس بين أفراد الأسرة .




الأدوات المطلوبة :


ورق – صمغ ( لاصق ) – مكبر – ملقط – ملعقة – قفازات – أقلام .




شرح اللعبة :

- يحدد الوالدان يوم لزيارة الحديقة ويخبران أبناءهما أن الزيارة سيتخللها لعبة جديدة .

- يشتري الوالدين هدية ويغلفانها تغليفاً جميلاً .. ويضعانها في الصالة الرئيسية في المنزل وقد كتب عليها ..

للفائز في مسابقة التفكير ليساهم ذلك في إثارة جو الحماس والتشويق لممارسة اللعبة .

• يحضر الوالدان بالاستعانة بالابن الكبير ، كيساً لكل ابن ، يحتوي الكيس علي التالي :

- ورق أبيض + ورق ملون .

- ورقة مطبوع عليها ( المتفكر الصغير ) وهو شعار هذا اليوم حتي يلصقه الابن علي قميصه .
- قلم ألوان عدد (2) .

- يكتب الابن الكبير علي كيس اسم أحد إخوانه .. ويعلق جميع الأكياس في الصالة الرئيسية الأمر الذي يجعل الأبناء

يتحمسون لهذا اليوم ويجعلهم كذلك يتقبلون كل التوجيهات بسهولة ، ولا مانع من أن يقوم كل ابن بدعوة

صديق له لحضور لعبة هذا اليوم ( ولكن يشاركه في ورقته والتي تكون باسم الابن فقط ) .

وفي صباح يوم الرحلة إلي الحديقة .. يستخرج الأب الآيات التي تحث المؤمنين علي التفكر في خلق الله

واستخدام نعمة العقل ، ونختار هنا بعضاً منها :


( هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصراً ، إن في ذلك لآيات لقوم يسمعون ) سورة يونس : 67 .

( وترى الجبال تحسبها جامدة ، وهي تمر مر السحاب ، صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون ) . سورة النمل : 88 .

( قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ، ثم الله ينشئ النشأة الآخرة ، إن الله علي كل شيء قدير ) . سورة العنكبوت : 20 .



- وعند مدخل الحديقة يوزع الأب / الأم .. علي أبنائه أربع أوراق :


الأولي مكتوب عليها أوراق الشجر ، والثانية حبات الرمل ، والثالثة الحشرات ، والرابعة الصخور .


يشرح الأب / الأم .. فكرة المسابقة قائلاً :

• لديكم فترة زمنية قدرها 45 دقيقة للتجول في الحديقة ، والبحث عن عينات لهذه الأوراق ..

فصفحة أوراق الشجر يجب أن نلصق بها أوراق شجر مختلفة الخلق واللون من الحديقة ،,,,,

وورقة حبات الرمل ، نلصق في أجزائها ألواناً وأشكالاً مختلفة من الرمل كذلك ورقة الحشرات وورقة الصخور ..

وكل ما تحتاجون إليه لتنفيذ المسابقة موجود داخل الكيس من صمغ ، ألوان للكتابة ، مكبر لرؤية الأشياء الصغيرة

ملقط وملعقة لحمل الأشياء ، وقفازات للمحافظة علي اليد .




بداية المسابقة :

بمجرد الدخول إلي الحديقة .. فينتشر الأبناء كل يبحث عن اتجاه لملء هذه الأوراق مستعيناً بالكيس الذي بحوزته .

- عند انتهاء الوقت المحدد للمسابقة ، يسأل الأب / الأم أبناءه إن كانوا يريدون وقتاً إضافياً عن الوقت المحدد

فيتم تحديد وقت إضافي للمسابقة .

يختار الأب و الأم الأوراق الفائزة في المسابقة .




أمور مطلوب الانتباه إليها :

- يتم سؤال الحارس قبل دخول الحديقة ، إن كان بالحديقة أي حشرات لاسعة لتنبيه الأبناء .

- يسأل الوالدان إن كان مسموحاً قص أوراق الشجر في الحديقة ، فإن كان غير مسموح ، ليبحث الأب عن حديقة

أخرى لا يوجد بها هذا القانون أو ليتوجهوا إلي البر .




ملاحظات :

يستطيع أن يجمع الوالد / الوالدة بين المتعة والعلم والدين في هذه اللعبة عن طريق :

1- إدخال قصة النملة مع سيدنا سليمان عليه السلام عندما يختار الوالدان الورقة الفائزة من الحشرات .

2- شرح سعة علم الله عند تقييم ورقة حبات الرمل وورق الشجر .. وأن هذا العلم يشمل كل حبة رمل

وورقة شجر في هذا الكون الواسع .

3- الحديث عن الصخرة التي سقطت بسبب خشيتها من الله عند تقييم ورقة الصخور ، وكيف أن الله قارنها

بقلب الكافر الذي لا يؤمن .

4- التركيز علي الاختلاف الكبير بين مخلوقات الله ، وأن يختم اللقاء بقول أحد الوالدين :


- سبحان من له القدرة ، وهذا العلم الواسع ....

فما رأيكم جميعاً أن يكون شعارنا هذا الأسبوع الإكثار من قول :


( سبحان الله ) و ( الحمد لله) و ( لا إله إلا الله ) و ( الله أكبر ) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elnoore.com/arabic/
joumana
مشرفة منتدى الاسرة والمجتمع
مشرفة منتدى الاسرة والمجتمع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2876
العمر : 39
البلد : مغربية تحبكم في الله
الأوسمة :
الانضباط :
100 / 100100 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 08/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الجمعة 11 أبريل 2008 - 1:30


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
tiger007
....
....
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 539
العمر : 41
البلد : فلسطين
الأوسمة :
الانضباط :
0 / 1000 / 100

الرتبة :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟   الجمعة 11 أبريل 2008 - 22:08

سلمت اختى عالمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elnoore.com/arabic/
 
كيف تربي طفلا سليم العقيدة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاصيل :: الأصيل الاسلامى ::  المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: